top of page

«ستاندرد تشارترد» يرفع قيمة جوائز برنامج «المرأة والتكنولوجيا» إلى 75 ألف دولار

إطلاق النسخة الرابعة من برنامج "ستاندرد تشارترد المرأة والتكنولوجيا" برعاية مصرف البحرين المركزي


أطلق بنك ستاندرد تشارترد اليوم الأربعاء برنامجه العالمي " ستاندرد تشارترد المرأة والتكنولوجيا" في نسخته الرابعة وذلك تحت رعاية مصرف البحرين المركزي، وتزامنًا مع اليوم العالمي للمرأة، وبالتعاون مع المجلس الأعلى للمرأة وصندوق العمل "تمكين" وخليج البحرين للتكنولوجيا.


وكشف البنك أنه رفع إجمالي قيمة جوائز البرنامج هذا العام إلى 75 ألف دولار أمريكي من 60 ألف دولار العام الماضي، حيث يتم اختيار أفضل ثلاث شركات بحرينية تقودها نساء ومنح الفائزة الأولى 35 ألف دولار، والفائزة الثانية 20 ألف دولار والفائزة الثالثة 15 ألف دولار يقدمها بنك ستاندرد تشارترد، فيما يقدم خليج البحرين للتكنولوجيا المالية للفائزين فترة إقامة لمدة ثلاثة أشهر.


ويتيح برنامج " ستاندرد تشارترد المرأة والتكنولوجيا" فرصة أمام عشر شركات ناشئة تقودها أو تملكها امرأة للانضمام إلى برنامج تدريبي عالمي لمدة ثمانية أسابيع، يتبع ذلك تقديم العروض النهائية لصاحبات تلك الشركات أمام لجنة تحكيم مرموقة يجري تشكيلها خصيصا لهذه الغاية، وذلك في شهر أغسطس القادم.


ويعمل البرنامج على تقديم الدعم والإرشاد والتمويل لمجموعة جديدة من رائدات الأعمال في مملكة البحرين وشركاتهن الناشئة، لتفعيل طاقاتهن، ودمجهن بفاعلية في مسيرة التنمية الاقتصادية لمملكة البحرين.


السيد رشيد محمد المعراج أعرب عن تطلع مصرف البحرين المركزي إلى أن يواصل برنامج " ستاندرد تشارترد المرأة والتكنولوجيا" من بنك ستاندرد تشارترد نجاحه في الوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من رائدات الأعمال البحرينيات والمقيمات صاحبات الأفكار والمشاريع والشركات ذات الصلة بتطبيقات التكنولوجيا في الخدمات المالية والمصرفية، وإحداث أكبر نقلة ممكنة لمشروعاتهن، ووضعهن في صميم التحولات التكنولوجية الكبيرة التي يشهدها العالم وما ينتج عنها من تغيير كبير في طبيعة الأعمال وأنشطة الحياة بشكل عام، بما في ذلك التكنولوجيا المالية.


وأكد السيد المعراج حرص مصرف البحرين المركزي للمبادرات النوعية العاملة على تسريع مسيرة التحول الرقمي في القطاع المالي، وزيادة حضور الكوادر الوطنية في هذا القطاع، خاصة النساء، وزيادة الوعي حول دور المرأة في قطاع التكنولوجيا المالية، وتنمية فرص جديدة لهذا القطاع في البحرين، والمساهمة في تطوير بيئة داعمة ومزدهرة، ودعم استراتيجية تطوير قطاع الخدمات المالية 2022-2026.


وأشارت الرئيس التنفيذي لصندوق العمل "تمكين" السيدة مها مفيز أن برنامج " ستاندرد تشارترد المرأة والتكنولوجيا" يواكب الأولويات الإستراتيجية الحالية لتمكين والتي تهدف إلى النهوض بالكوادر الوطنية خاصة في مجال التحول الرقمي وبناء اقتصاد المعرفة، وتشجيع المزيد من البحرينيين على دخول المجالات ذات العوائد المجزية، مع توجه خاص نحو دعم رائدات الأعمال البحرينيات وتشجيعهن على تحويل أفكارهن إلى مشروعات وشركات قائمة قابلة للنمو والتوسع وتعتمد على الابتكار في تقديم الخدمات والمنتجات، إضافة إلى دعم القطاعات الواعدة مما يساهم في خلق التأثير الإيجابي على الاقتصاد الوطني.


وأضافت سعادتها أن اهتمام تمكين بدعم المرأة البحرينية عبر مختلف مراحلها التنموية يأتي انطلاقًا من أحد الأهداف الرئيسية التي تأسست تمكين لتحقيقها والمتمثل في دعم المشاركة الفاعلة للمرأة في المشهد الاقتصادي، حيث تم تقديم الدعم لما يزيد على 24 ألف مؤسسة مملوكة لنساء بحرينيات.


من جانبه قال الرئيس التنفيذي لبنك ستاندرد تشارترد في البحرين والشرق الأوسط –ما عدا الإمارات- الدكتور بطرس كلنك إن إطلاق النسخة الرابعة من برنامج " ستاندرد تشارترد المرأة والتكنولوجيا" يؤكد إصرار البنك على مواصلة العمل مع جميع الشركاء من أجل تحقيق أهداف هذا البرنامج، وبما يعكس حرص البنك على الريادة في تبني معايير تكافؤ الفرص والتوازن بين الجنسين، إضافة إلى النهوض بمسؤوليته الاجتماعية كما كان دائما على مدى أكثر من مئة عام كأقدم بنك في البحرين.


وقال د. كلنك إن البحرين محظوظة بوجود الكثير من المواهب الوطنية النسائية في مجالات كثيرة ذات صلة بالتكنولوجيا المالية، وأنا على ثقة من كفاءة البحرينيات، الرائدات والمبتكرات، على إثبات قدرتهن وكتابة قصص نجاح من خلال هذا البرنامج النوعي. وأوضح أن برنامج "المرأة والتكنولوجيا" يمثل جزءاً من مبادرة عالمية قائمة سلفاً لدى بنك ستاندرد تشارترد في نيويورك وكينيا وباكستان والإمارات العربية المتحدة ونيجيريا والمملكة العربية السعودية. وتركز هذه المبادرة على بناء القدرات لدى المشاريع التي تملكها نساء، وفرق رائدات الأعمال المستهدفة وتقديم التدريب والتوجيه والتمويل الأساسي لها.


بدورها، أعربت الرئيس التنفيذي للعمليات لخليج البحرين للتكنولوجيا المالية السيدة سوزي الزيرة عن حماسها للعمل مع دفعة جديدة من رائدات الأعمال البحرينيات في مجال التكنولوجيا المالية من خلال هذا البرنامج، وقالت إن قطاع التكنولوجيا المالية يتيح فرصاً جديدة أمام المرأة البحرينية بسبب الطبيعة الابتكارية للقطاع، وتوقعت زيادة مضطردة قادمة في عدد النساء المهتمات بالدخول في هذا القطاع على المدى المنظور، وقالت "يعتمد قطاع التكنولوجيا المالية على الابتكار، وهنا يأتي دور المرأة بما تضيفه من مساهمة مثمرة، وقدرة على اقتناص الفرص المستجدة".


وحضر الإطلاق السيدة منى الهاشمي عضو لجنة التكنولوجيا المالية للمجلس الأعلى المرأة والفاضلة ياسمين آل شرف مدير وحدة التكنولوجيا المالية والابتكار بمصرف البحرين المركزي و والسيد بدر الساتر المدير التنفيذي لخليج البحرين للتكنولوجيا المالية و رشاد فرج المدير التنفيذي للمشاريع الخاصة ونورة النصف رئيس شؤون الشركات والعلامة التجارية والتسويق ، الشرق الأوسط (ماعدا الإمارات العربية المتحدة) ببنك ستاندرد تشارترد وبعض من خريجات الافواج السابقة للبرنامج.



Comments


LATEST NEWS
bottom of page