بنك الإثمار يواصل دعم خليج البحرين للتكنولوجيا المالية

October 13, 2019

الأحد ١٣ أكتوبر ٢٠١٩ - 15:06
 

قال خبير مصرفي بأن مملكة البحرين تواصل دورها الرائد في الابتكار بالقطاع المالي من خلال العمل مع كل من الجهات التنظيمية والبنوك المحلية وغيرها من المؤسسات المالية الأخرى والتي تسهم بشكل كبير في إعادة تشكيل هذه الصناعة.

 

صرح بذلك أحمد عبدالرحيم، وهو الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقرا له، وهو أيضا نائب رئيس مجلس إدارة جمعية مصارف البحرين، بعد تجديد الشراكة الاستراتيجية لبنك الإثمار مع شركة خليج البحرين للتكنولوجيا المالية، وهي واحدة من أكثر النظم تطورا في مجال التكنولوجيا المالية (الفنتك) في المنطقة.

 

إن بنك الإثمار، الذي حصل مؤخرا على جائزة أفضل مصرف من حيث التمويل الشخصي في البحرين من الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب، يعتبر شريكا مؤسسا لشركة خليج البحرين للتكنولوجيا المالية وقد قام بدعمها والتعاون معها منذ أن تأسست قبل عامين. وقد تم تجديد الشراكة لمدة عامين آخرين.

 

وبالعمل مع الجهات التنظيمية المحلية، بما في ذلك مصرف البحرين المركزي ومجلس التنمية الاقتصادية وصندوق العمل "تمكين"، قام بنك الإثمار وشركة إيزي للخدمات المالية، وهي شركة بحرينية في مجال التكنولوجيا المالية تركز على تقديم خدمات البصمة، بالإعلان سابقا في شهر مايو عن أول شبكة صراف آلي بنظام الدفع بالبصمة في المنطقة. وقد قام صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء في شهر مارس 2019 بتدشين شبكة إيزي للدفع بالبصمة ليصبح بنك الإثمار أول بنك يقدم الخدمة في المنطقة.

 

إن هذه المبادرة المبتكرة وغيرها قد جعلت مملكة البحرين تحصل على تقدير دولي عندما فاز مصرف البحرين المركزي بجائزة "الجهة الرقابية الأكثر ابتكارا لهذا العام" عن مبادراته في التكنولوجيا المالية والتي تقدمها فينتك غالاكسي وهي منصة رقمية للتمويل الجماعي خلال فعالية FinX 2019، وهي فعالية في التكنولوجيا المالية أقيمت في 2 أكتوبر 2019 في دبي بالإمارات العربية المتحدة. وتمنح هذه الجائزة تقديرا للجهة الرقابية التي تركز جهودها على الاستثمار وتحسين تجربة الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية. وقد نال مصرف البحرين المركزي هذه الجائزة لمبادرته في إنشاء وتطوير إطار تشريعي متكامل يلبي احتياجات وتطلعات شركات التكنولوجيا المالية الناشئة والمؤسسات المالية.

 

وقال عبدالرحيم: "كبنك إسلامي رائد في التجزئة المصرفية، يدرك بنك الإثمار أهمية الدور الذي يجب أن يؤديه في تعزيز دور مملكة البحرين الهام كمركز رئيسي للخدمات المصرفية والمالية في المنطقة. كما يؤكد دعمنا المتواصل كشريك مؤسس لشركة خليج البحرين للتكنولوجيا المالية والتعاون معها ومع الجهات التنظيمية المحلية على جدية هذا الالتزام بالنسبة لنا".

 

وأضاف: "يسرنا أن هذه الجهود تؤتي ثمارها وأنه تحت قيادة وتوجيهات مصرف البحرين المركزي فإن مملكة البحرين حصلت على التقدير الذي تستحقه. إن التكنولوجيا المالية (الفنتك) تعيد تشكيل قطاع الخدمات المصرفية والمالية عالميا والعمل مع شركة خليج البحرين للتكنولوجيا المالية يساعد على تحقيق ذلك. ويخلق هذا التعاون بين البنوك والجهة الرقابية وغيرها من الجهات التنظيمية المحلية ميزة تنافسية قوية للبحرين ويساعد في المحافظة على مكانتها المتقدمة في مجال الابتكار".

 

Source: Akhbar Alkhaleej

 

Share on Facebook